IOM Iraq Partners With Nadia’s Initiative for Women's Empowerment and Livelihood Programme

Wednesday, August 12, 2020

 

Erbil — In 2014, the Islamic State of Iraq and the Levant (ISIL) launched a genocidal campaign against the Yazidis — an ethnoreligious minority whose ancestral homelands are found in Sinjar, northern Iraq — and other minority groups. ISIL’s assault on Sinjar led to the displacement of over 350,000 Yazidis, with the majority seeking refuge in the Kurdistan Region of Iraq.
 
Over 100,000 Yazidis have now returned to Sinjar and are struggling to rebuild their lives. Women who lost their husbands during the ISIL attack are now coping with both looking after their families and earning a living while attempting to come to terms with the impact of the past years. While haunting memories often persist, many women have also become engaged in the fight for justice for survivors and efforts to restore peace and stability in their homelands.
 
“Women are key to solving many problems and must be involved in building lasting peace among communities. With the voice and participation of women, we can make fundamental changes in our communities. Providing Yazidi women with tangible, sustainable support will enable them to positively contribute to the redevelopment of their community,” said Nadia Murad, President of Nadia’s Initiative and 2018 Nobel Peace Laureate. “I urge other humanitarian actors working in Iraq to invest more in redeveloping the Sinjar region.”
 
“There are few resources available for returnees to access education, counselling, vocational training, and employment opportunities,” said Gerard Waite, Chief of Mission for the International Organization for Migration (IOM) in Iraq. “Dedicated psychosocial support and livelihood opportunities are crucial for those who return to Sinjar.”
 
“We would actively support reconstruction of liberated areas from ISIL to realize stability in Iraq and continue to work to prevent sexual violence in conflict and to support victims,” said Shinzo Abe, Prime Minister of Japan, when he met Nadia Murad in September 2019. He paid respect to Nadia Murad’s activities supporting victims and their children in the Middle East region and beyond.
 
The Government of Japan is supporting IOM Iraq, who is partnering with Nadia’s Initiative (NI) for the Women's Empowerment and Livelihood Programme. The aim of this project is to strengthen support systems for women in Sinjar and improve their access to livelihoods. The project will concentrate on livelihood training and provide a business incubator for women-led small businesses. By developing income-generating small businesses, vulnerable women can gain confidence, build community and establish economic independence. The project will also give the same women access to psychosocial support activities through a multi-purpose community centre run by an implementing partner, Danish NGO Mission East, in Sinjar City.
 
The Women’s Empowerment and Livelihood Programme is part of a larger project, “Leveraging the Security Development Nexus in Iraq: Support for Community Stabilization in Conflict Affected Communities”, funded by the Government of Japan.

For more information please contact IOM Iraq’s Public Information Unit, Tel: +964 751 402 2811, Email: iraqpublicinfo@iom.int

 

*   *   *   *   *

 

تتعاون المنظمة الدولية للهجرة في العراق مع مبادرة نادية في برنامج تمكين المرأة وسبل عيشها

 

12 أب 2020

أربيل - في عام 2014، أطلق تنظيم داعش حملة الإبادة الجماعية ضد الإيزيديين - وهم أقلية عرقية دينية يعيشون في سنجار في شمال العراق حيث موطن أجدادهم – ومجموعة من الأقليات الأخرى. حيث أدى هجوم داعش على سنجار إلى نزوح أكثر من 350,000 من الإيزيديين، مع لجوء غالبيتهم إلى إقليم كردستان العراق.

كما عاد الآن أكثر من 100,000 أيزيدي إلى سنجار وهم يكافحون من أجل إعادة بناء حياتهم. لاسيما النساء اللاتي فقدن أزواجهن خلال هجوم داعش يحاولن التأقلم مع تأثير السنوات الماضية من خلال القيام برعاية أسرهن من جهة والعمل من أجل كسب لقمة العيش من جهة اخرى. وبينما تستمر الذكريات المؤلمة العالقة في الأذهان، فقد انخرطن العديد من النساء أيضًا في الكفاح من أجل تحقيق العدالة للناجيات من داعش، والجهود المبذولة لإستعادة السلام والاستقرار في أوطانهن.

وبهذا الصدد، قالت نادية مراد، رئيسة مبادرة نادية والحائزة على جائزة نوبل للسلام لعام 2018، "المرأة هي المفتاح لحل العديد من المشاكل ويجب أن تشارك في بناء سلام دائم بين المجتمعات. فبصوت ومشاركة المرأة ، يمكننا إجراء تغييرات أساسية في مجتمعاتنا. إن تزويد النساء الإيزيديات بدعم ملموس ومستدام سيمكنهن من المساهمة بشكل إيجابي في إعادة بناء مجتمعهن. وأكملت حديثها قائلةً، "أحث الجهات الإنسانية الأخرى العاملة في العراق على زيادة الاستثمار في إعادة تحسين منطقة سنجار".

كما قال السيد جيرارد وايت، رئيس بعثة المنظمة الدولية للهجرة في العراق بهذا الخصوص، " الموارد المتاحة للعائدين من حيث الحصول على التعليم والاستشارة والتدريب المهني وفرص العمل قليلة جداً". وأضاف قائلاً، "حيث يعد الدعم النفسي والاجتماعي المخصص وفرص كسب العيش أمرا حاسماً للعائدين إلى سنجار".

وبهذا الصدد، قال أيضاً سعادة رئيس وزراء اليابان، شينزو آبي، عندما التقى نادية مراد في أيلول 2019: "سندعم بنشاط إعادة إعمار المناطق المحررة من داعش من أجل تحقيق الاستقرار في العراق ومواصلة العمل لمنع العنف الجنسي خلال الصراع وتقديم الدعم للضحايا". حيث أعرب عن تقديره لأنشطة نادية مراد في دعم الضحايا وأطفالهم في منطقة الشرق الأوسط وخارجها.

تدعم حكومة اليابان المنظمة الدولية للهجرة في العراق المشاركة مع مبادرة نادية لبرنامج تمكين المرأة وسبل العيش. حيث الهدف من هذا المشروع هو تعزيز أنظمة الدعم للنساء في سنجار وتحسين حصولهن على سبل كسب العيش. كما سيركز المشروع على التدريب على سبل كسب العيش ويوفر حاضنة أعمال للأعمال الصغيرة التي تقودها النساء. ومن خلال تطوير الأعمال التجارية الصغيرة المدرة للدخل، يمكن للنساء الاكثر ضعفا اكتساب الثقة وبناء المجتمع وإرساء الاستقلال الاقتصادي. كما سيمنح هذا المشروع نفس المجموعة من النساء الحصول على أنشطة الدعم النفسي والاجتماعي من خلال مركز مجتمعي متعدد الأغراض يديره الشريك المنفذ، بعثة الشرق للمنظمة الدنماركية غير الحكومية، في مدينة سنجار.

يعد برنامج تمكين المرأة وسبل كسب عيشها جزءًا من مشروع أكبر، "الاستفادة من ارتباط التنمية الأمنية في العراق: دعم استقرار المجتمع في المجتمعات المتأثرة بالنزاع"، بتمويل من حكومة اليابان.

 

لمزيد من المعلومات، يرجى الاتصال بوحدة الاعلام التابعة للمنظمة الدولية للهجرة في العراق:

هاتف: +964 751 402 2811، البريد الإلكتروني: iraqpublicinfo@iom.int

 

​*   *   *   *   *

 

ڕێکخراوی نێودەوڵەتی کۆچ هاوبەشی دەکات لەگەڵ ڕێکخراوی نادیە بە مەبەستی بەهێزکردنی ئافرەتان و پرۆگرامەکانی سەرچاوەی داهات

 

١٢ی ئاب ٢٠٢٠

هەولێر - لە ٢٠١٤ دا، داعش دەستی کرد بە هەڵمەتێكی جینۆسایدی دژ بە ئێزدیەکان- ئەو کەسانەن کە ئایین نەژادی کەمینەن و زێدی باووباپیرانیان لە شنگالە لە باکووری عێڕاق - وەهەروەها گروپی کەمینەی تر. هێرش بردنی داعش بۆ سەر شەنگاڵ بووە هۆی ئاوارەبوونی زیاتر لە ٣٥٠ هەزار ئێزدی، کە زۆربەیان پەنایان بردووە بۆ هەرێمی کوردستانی عێڕاق.

زیاتر لە ١٠٠ هەزار ئێزدی ئێستا گەڕاونەتەوە بۆ شەنگاڵ وە خەبات دەکەن لە پێناوی دووبارە بنیتنانەوەی ژیانیان. ئەو ئافرەتانەی کە هاوسەرەکانیان لەدەستداوە لە کاتی هێرش کردنی داعش، ئێستا هەوڵ دەدەن بۆ خۆگونجاندن لەگەڵ کاریگەریەکانی ساڵانی ڕابردوو لە رێگەی چاودێری کردنی خێزانەکانیان لە لایەك و هەروەها بەدەستهێنانی بژێوی ژیانیان لە لایەکی تر. هەرچەندە کە یادگاریە بە ئازارەکان زۆربەی کاتەکان هەر لە یاد دەمێننەوە، بەڵام زۆربەی ئافرەتان سەرقاڵی تێکۆشانن لە پێناوی بەدەستهێنانی دادگەرین بۆ ڕزگاربووان وهەروەها هەوڵ دان بۆ گەڕانەوەی ئاشتی و بەدەستهێنانی سەقامگیری لە شوێنی ڕەسەنیان.

لەم بوارەیە، نادیە موراد سەرۆکی دەست پێشخەریەکەی نادیە و خاوەنی خەڵاتی نۆبل بۆ ئاشتی لەساڵی ٢٠١٨ گوتی، "ئافرەتان کلیلی چارەسەری زۆربەی کێشەکانن و دەبێت بەشدار بن لە بنیاتنانی ئاشتی بەردەوام لەنێو کۆمەڵگاکان. لەگەڵ دەنگ و بەشداربوونی ئافرەتان، دەتوانین گۆڕانی بنەڕەتی بکەین لە کۆمەڵگاکانمان. دابین کردنی ئافرەتانی ئێزدی بە پاڵپشتی کردنی بەرجەستە و بەردەوام، توانایان پێ دەبەخشێت بۆ بەشداریکردنی ئەرێنی لە دووبارە پەرەپێدانی کۆمەڵگاکەیان. وەهەروەها گوتی، "هانی لایەنە کاراکانی تری مرۆیی دەدەم کە لە عێڕاق کاردەکەن بۆ وەبەرهێنانی زیاتر لە دووبارە پەرەپێدان لە ناوچەی شەنگاڵ."

هەروەها گێرارد وایت، سەرۆکی نێردەی ڕێکخراوی نێودەوڵەتی کۆچ لە عێڕاق گوتی، "دارایی کەمبەردەستە بۆ گەڕاوەکان بۆ بەدەستهێنانی خوێندن، ڕاوێژکاری و مەشقی پیشەیی وەهەروەها هەلەکانی دامەزراندن." هەروەها گوتی، "پشتگیری کۆمەڵایەتی دەروونی و هەلەکانی بژێوی ژیان کاری یەك لاکەرەوەن بۆ ئەوانەی کە گەڕاونەتەوە بۆ شەنگاڵ."

هەر لەم بارەوە، شینزۆ ئابی سەرۆك وەزیرانی ژاپۆن کاتێك چاوی بە نادیە موراد کەوت لە مانگی ئەیلولی ساڵی ٢٠١٩ گوتی، "ئێمە  بە شێوەیەکی چالاك پشتگیری لە دووبارە بنیانتنانەوەی ئەو ناوچانە دەکەین کە لە ژێر دەستی داعش ڕزگارکراون بۆ بەدەستهێنانی سەقامگیری لە عێڕاق، وهەروەها بەردەوام کار دەکەین بۆ ڕێگەگرتن لە توندوتیژی سێکسی لە ململانێیەکان و پشتگیری کردنی قوربانیەکان ." شیزۆ ئابی ستایشی چالاکیەکانی نادیە مورادی کرد بۆ  پشتگیری کردنی قوربانیان وه منداڵەکانیان لە ناوچەی ڕۆژهەڵاتی ناوەڕاست و دەرەوەی ناوچەکە.

حکومەتی ژاپۆن پشتیوانی ڕێکخراوی نێودەولەتی کۆچ لە عێڕاق دەکات کە بە پشکداری دەست پێشخەریەکەی نادیە بەشداریان کرد لە بەرنامەی بەهێزکردنی ئافرەتان وبژێوی ژیان، کە پشتگیری کراوە لەلایەن حکومەتی ژاپۆنەوە. ئامانجی ئەم پڕۆژەیە ئەوەیە کە سیستەمی پشتگیری کردن بەهێز بکات بۆ ئەو ئافرەتانەی کە لەشەنگاڵن وەهەروەها باشتر کردنی بەدەستهێنانی بژێوی ژیان. پڕۆژەکە سەرنج دەخاتە سەر مەشق کردنی بژێوی ژیان و دابین کردنی دایەنگەی کار بۆ ئەو ئافرەتانەی کە کاری بچووك بەڕێوەدەبەن. لە ڕێگەی پەرەپێدانی کاری بچووک بۆ دەستخستنی داهات، ئافرەتە لاوازەکان دەتوانن متمانەو بنیاتنانی کۆمەڵگا وەهەروەها سەربەخۆی ئابووری بەدەست بهێنن. وەهەروەها پڕۆژەکە چالاکیەکانی پشتگیری کۆمەڵایەتی دەروونی دەبەخشێت بە هەمان ئافرەتان لە ڕێگەی سەنتەری کۆمەڵگەیی فرە مەبەستیی کە بەڕێوەدەچێت لەلایەن هاوبەشێکی جێبەجێ کەر، نێردەی ڕێکخراوی ناحکومی دانیمارکی ڕۆژهەڵات، لە شاری شنگال .

بەهێزکردنی ئافرەتان و بەرنامەی بژێوی ژیان بەشێکە لە پڕۆژەیەکی گەورەتر، "سوودوەرگرتن لە یەکگرتووی پەرەپێدانی ئاسایش لە عێڕاق: پشتگیری کردن لە بەدەستهێنانی سەقامگیری لەو کۆمەڵگایانەی کە کارتێکراوی ململانێیەکانن"، یارمەتی داراییان دراوە لەلایەن حکومەتی ژاپۆنەوە.

 

بۆ زانیاری زیاتر، تکایە پەیوەندی بکەن بە:

بەشی زانیاری گشتی لە ڕێکخراوی نێودەوڵەتی كۆچ لە عێڕاق، مۆبایل: ٩٦٤٧٥١٤٠٢٢٨١١+، ئیمێل: iraqpublicinfo@iom.int

 

​*   *   *   *   *

【イラクのシンジャール地域における女性の自立支援】

~「ナディアのイニシアチブ」とIOMイラク事務所の連携 ~

 

令和2年8月12日

イラクのシンジャール地域には、ヤジディ教徒と呼ばれる宗教的少数派の人々が住んでいます。ヤジディ教徒は独自の文化と宗教をもち、この地域で長い歴史を築いてきました。しかし2014年にこの周辺地域で影響力を強めたイスラム国は、同地域のヤジディ教徒や他の人々を迫害し、大量虐殺を開始しました。これにより35万人以上のヤジディ教徒がシンジャール地域から避難することを余儀なくされました。

2020年6月現在、10万人以上のヤジディ教徒がシンジャール地域に帰還できたものの、生活を立て直すことは容易ではありません。生計を支えていた夫や父親を紛争で失った女性も多く、彼女たちは今、悲しい過去と向き合いながらも、生き残った家族のために自らが世帯主となって生計を立てようとしています。そして生き残った人々への正義が司法によってもたらされることを願いながら、故郷の平和と安定のためにシンジャール地域の復興に尽力しています。

2018年にノーベル平和賞を受賞したナディア・ムラード氏は、イスラム国の迫害を受け避難を余儀なくされたヤジディ教徒のひとりです。彼女は現在「ナディアのイニシアチブ」という支援団体の理事長を務めています。

ナディア・ムラード氏は以下のように話しました。「いかなる問題を解決するためにも、女性の活躍は不可欠です。コミュニティの問題について今まで男性が中心となって議論してきましたが、今後は女性が声を上げていくことで、社会により大きな変化をもたらすことが出来るでしょう。ヤジディ教徒の女性は、持続可能な生計支援を受けることで、シンジャール地域の復興に大いに貢献することができるでしょう。イラクの平和構築にシンジャール地域の復興は不可欠です。より多くの支援がこの地域に届けられることを願います。」

また、ジェラルド・ウェイトIOMイラク事務所代表は、「シンジャール地域では、教育、カウンセリング、職業訓練、雇用機会が充分ではないというのが現状です。より一層の社会心理的支援及び生計向上支援が必要とされています。」と述べました。

2019年に安倍晋三首相はナディア・ムラード氏と会談しは、「イラクの安定化と、紛争における性暴力の防止と被害者支援を促進するためにも、日本はイスラム国から解放された地域の復興を継続して支援していきます。」と述べました。そして首相は、中東及びその他の地域で紛争被害者とその子供たちを支援しているナディア・ムラード氏に、深い敬意を表しました。

IOMイラク事務所は、日本政府の支援により、「ナディアのイニシアティブ」と連携して、シンジャール地域における女性の自立と生計支援事業を実施しています。特に職業訓練と新規ビジネスの創出は活動の要です。小規模なビジネスを始めることで、女性たちは収入源を確保できるだけでなく、自分に自信をもつことができると考えているからです。

この事業では、デンマークのNGO「ミッション・イースト」が運営するシンジャール市の多目的コミュニティセンターを通じて、女性たちに対する心理社会的支援も提供しています。

この女性の自立と生計支援事業は、IOMイラク事務所の「イラクの治安と開発の連携強化:紛争の影響を受けた地域におけるコミュニティ安定化支援」プロジェクトの一環として運営されています。このプロジェクトは日本政府からの支援によって実施されています。

 

 

詳細は、IOMイラク事務所広報課にお問合せ下さい。Tel: +964 751 402 2811, Email: iraqpublicinfo@iom.int