IOM Iraq Crisis Funding Appeal 2019

29 March, 2019

Five years after the onset of the ISIL crisis and the subsequent massive internal displacement, IOM Iraq is launching its funding appeal for emergency assistance in the amount of $41.4 US million. 

There are still approximately 1,750,000 crisis-affected Iraqis living in displacement as of February 2019, due to significant obstacles to return. Over 530,000 persons are still living in camps, which require critical support.

IOM’s funding appeal is aligned with the 2019 United Nations’ Humanitarian Response Plan (HRP) for Iraq, which estimates that approximately 6.7 million people are in critical need of support. Nearly 65 per cent of those are concentrated in Ninewa, Anbar, and Salah al-Din, the governorates most severely affected by the recent conflict. 

In 2019, IOM will maintain life-saving assistance through the provision of Shelter and Non-Food Items (NFI) support, providing primary healthcare services, monitoring and addressing protection and mental health and psychosocial needs,supporting Water, Sanitation and Hygiene (WASH) services, supporting Camp Co-ordination and Camp Management (CCCM) of IDP camps and informal settlements, and assisting with emergency livelihoods.

The appeal also includes a request for the continuation of IOM Iraq’sDisplacement Tracking Matrix (DTM) which provides real time reliable quantitative and qualitative data on displacement and returns.

* * * * *

تطلق المنظمة الدولية للهجرة نداء التمويل لتلبية الاحتياجات الإنسانية الأكثر إلحاحا في مناطق النزوح والعودة في العراق

بعد مرور خمس سنوات على بداية أزمة داعش وما تلاها من نزوح داخلي واسع النطاق، أطلقت المنظمة الدولية للهجرة في العراق نداء التمويل للمساعدات الطارئة بمبلغ ٤١.٤ مليون دولار أمريكي.

وبحسب التقرير الذي تم أصداره في شباط ٢٠١٩، لا يزال هناك حوالي ١,٧٥٠,٠٠٠ عراقي من المتضررين من الأزمة يعيشون في حالة نزوح بسبب العقبات الكبيرة التي تعترض طريق العودة. كما لا يزال هناك أكثر من ٥٣٠,٠٠٠ شخص يعيشون في المخيمات. حيث تحتاج هذه المخيمات إلى دعم حاسم وعاجل.

يتماشى نداء تمويل المنظمة الدولية للهجرة مع خطة الأمم المتحدة للإستجابة الإنسانيةلعام ٢٠١٩ الخاصة بالعراق، والتي تقدر أن حوالي ٦.٧ مليون شخص في حاجة ماسة إلى الدعم. ويتركز حوالي ٦٥ في المائة منهم في نينوى والأنبار وصلاح الدين، وهي المحافظات الأكثر تضرراً من النزاع الأخير.

وخلال العام الجاري، تنوي المنظمة الدولية للهجرة بالحفاظ على تقديم المساعدات المنقذة للحياة من خلال توفير الدعم للإيواء والمواد غير الغذائية (NFI)، وتوفير خدمات الرعاية الصحية الأولية ورصد ومعالجة الاحتياجات المتعلقة بالحماية والصحة الذهنية والنفسية الاجتماعية، ودعم خدمات المياه والصرف الصحي والنظافة(WASH) ودعم إدارة المخيمات وتنسيقها(CCCM)  في مخيمات النازحين داخليا والمستوطنات غير الرسمية، بالإضافة إلى تقديم المساعدات المتعلقة بسبل العيش في حالات الطوارئ.

ويتضمن النداء أيضًا طلبًا لاستمرار عمل مصفوفة المنظمة الدولية للهجرة لتتبع النزوح والتي توفر بيانات مقدارية ونوعية موثوقة حول النزوح والعودة.

PDF icon Download Report (6.46 MB)