Japan, IOM Extend Partnership in Support of Vulnerable Communities in Iraq

Thursday, April 15, 2021

 

Baghdad — Iraq continues to grapple with the cumulative effects of past conflicts on its development, which has left the country vulnerable to renewed conflict. The socioeconomic shock caused by the COVID-19 pandemic is a compounding factor that is threatening peace, security, and development in the country as it  recovers from the 2014-17 battle against the Islamic State of Iraq and the Levant (ISIL).
 
Despite the military defeat of ISIL in 2017 Iraq remains at a critical juncture, with a significant risk of backsliding into conflict. At the same time, the Iraqi authorities are still struggling to manage the fallout of the mass mobilization which took place to retake large swathes of the country’s territory from ISIL. Vast numbers of former combatants who voluntarily disengaged in order to resume civilian life are experiencing challenges due to the limited economic opportunities and limited access to essential services in their areas of origin.
 
The Government of Japan (GoJ) will extend its support to the International Organization for Migration’s efforts to assist vulnerable populations, though a USD 4.2 million grant. With this funding from the GoJ, IOM Iraq will promote stabilization and work to reduce the risk of renewed violence through measures to promote security, socio-economic inclusion, and social cohesion in complex post-conflict situations and fragile communities in Ninewa and Anbar Governorates.
 
IOM Iraq activities will target individuals who are unable to access durable solutions due to perceived or former association to ISIL, former combatants, and broader communities. In line with the Government of Iraq’s own priorities, a special focus will be placed on youth. Under the project, IOM plans to work closely with the Government of Iraq in support of the National Strategy to Prevent Violent Extremism, as well as with local authorities, community, religious and tribal leaders, the private sector, and other relevant stakeholders.
 
IOM will also provide assistance to address the socioeconomic impacts of COVID-19 that have compounded ongoing vulnerabilities across the country, and analyse and respond to resulting instances of increased criminal activity.
 
“Dedicated efforts are necessary to promote stabilization, reduce the risk of renewed violence and address post-conflict dynamics in fragile communities,” said IOM Iraq Chief of Mission Gerard Waite. “IOM will continue to be grateful for the GoJ’s continued support and partnership in this regard.”
 
H.E. Mr. SUZUKI Kotaro, Ambassador of Japan to the Republic of Iraq, stated: “Japan has provided over USD 500 million as humanitarian assistance to the people affected by the crisis since 2014. Additionally, Japan has decided to provide a new assistance package for Iraq amounting to USD 50 million, including this project by IOM.

“I hope that the assistance from the Government and people of Japan will help to promote stabilization and reduce the risk of renewed violence in complex post-conflict and fragile communities in Ninewa and Anbar.

“I trust IOM’s expertise and I firmly believe people in Ninewa and Anbar will realize social cohesion and continue to reject renewed violence.”
 
The project, “Promoting Location-Specific Inclusion in Iraq” will build upon lessons learned and good practices gathered under the 2020-21 Government of Japan-supported project “Leveraging the Security Development Nexus in Iraq: Support for Community Stabilization in Conflict Affected Communities.”
 
For more information, please contact IOM Iraq’s Public Information Unit, Email: iraqpublicinfo@iom.int

*   *   *   *   *

اليابان والمنظمة الدولية للهجرة توسعان الشراكة لدعم المجتمعات الضعيفة في العراق

15 نيسان 2021

بغداد - يواصل العراق التصدي للآثار  التراكمية للنزاعات الماضية على تنميته ، الأمر الذي جعل البلاد عرضة لتجدد الصراع. أن الصدمة الاجتماعية والاقتصادية الناجمة عن جائحة كوفيد - 19 تشكل عاملاً مضاعفاً يهدد السلام والأمن والتنمية في البلاد ، بينما لا تزال تتعافى ببطء من معركة 2014-2017 ضد تنظيم داعش.  

في الواقع ، على الرغم من الهزيمة العسكرية لتنظيم داعش في عام 2017 ، لا يزال العراق في المرحلة الحرجة ، مع وجود خطر كبير من العودة  إلى الصراع. في الوقت نفسه ، لا تزال السلطات العراقية تكافح لإدارة تداعيات التعبئة الجماهيرية التي حدثت لاستعادة مساحات شاسعة من أراضي البلاد من تنظيم داعش. كما تواجه أعداد كبيرة من المحاربين السابقين الذين انسحبوا طواعية من أجل استئناف الحياة المدنية تحديات بسبب الفرص الاقتصادية المحدودة والوصول المحدود إلى الخدمات الأساسية في مناطقهم الأصلية.

كما ستواصل حكومة اليابان دعمها لجهود المنظمة الدولية للهجرة لمساعدة الفئات الضعيفة من السكان ، من خلال منحة مالية قدرها 4.2 مليون دولار أمريكي. من خلال هذا التمويل من حكومة اليابان ، ستعمل المنظمة الدولية للهجرة في العراق على تعزيز الاستقرار وتقليل خطر تجدد العنف من خلال التدابير المتخذه لتعزيز الأمن والاندماج الاجتماعي والاقتصادي والتماسك الاجتماعي في المجتمعات الهشة بعد الصراعات المعقدة في محافظتي نينوى والأنبار.

ستستهدف أنشطة المنظمة الدولية للهجرة في العراق الأفراد غير القادرين على الوصول إلى حلول دائمة بسبب ارتباطهم المتصور أو السابق بتنظيم داعش  ، والمحاربين السابقين ، والمجتمعات المحلية الأوسع نطاقاً. تماشياً مع أولويات حكومة العراق ، حيث سيتم التركيز بشكل خاص على الشباب. و في إطار المشروع ، تخطط المنظمة الدولية للهجرة العمل عن كثب مع حكومة العراق لدعم الاستراتيجية الوطنية لمنع التطرف العنيف ، وكذلك مع السلطات المحلية والمجتمع المحلي والزعماء الدينيين والقبائل والقطاع الخاص والجهات المعنية ذوو الصلة.

ستقدم المنظمة الدولية للهجرة أيضًا المساعدة لمعالجة الآثار الاجتماعية والاقتصادية لكوفيد -19  التي  ضاعفت أوجه الضعف المستمرة في جميع أنحاء البلد،  وتحليل الحالات الناجمة عن تزايد النشاط الإجرامي والتصدي لها.

صرحَ رئيس بعثة المنظمة الدولية للهجرة في العراق ، جيراردِ ويت ، "إن الجهود المكرسة ضرورية لتعزيز الاستقرار ، وتقليل مخاطر تجدد العنف ومعالجة ديناميكيات ما بعد الصراع في المجتمعات الهشة". "ستظل المنظمة الدولية للهجرة ممتنة لحكومة اليابان لدعمها المستمر وشراكتها في هذا الصدد."

صرحَ صاحب سعادة سفير اليابان لدى جمهورية العراق السيد سوزوكي كوتارو : "قدمت اليابان أكثر من 500 مليون دولار أميركي كمساعدة إنسانية للأشخاص المتضررين من الأزمة منذ عام 2014. وبالإضافة إلى ذلك ، قررت اليابان تقديم مجموعة مساعدات جديدة للعراق تبلغ 50 مليون دولار ، بما في ذلك مشروع المنظمة الدولية للهجرة "."انا آمل أن تساعد هذه المساعدة المقدمة من حكومة وشعب اليابان في تعزيز الاستقرار وتقليل خطر تجدد العنف في المجتمعات الهشة بعد الصراعات المعقدة في نينوى والأنبار". "و انا أثق في خبرة المنظمة الدولية للهجرة وأعتقد اعتقادا راسخا أن الناس في نينوى والأنبار سيدركون مدى اهمية التماسك الاجتماعي و سيواصلون رفض تجدد العنف."

وسيستند المشروع المعنون "تعزيز الإدماج الخاص بالموقع في العراق" إلى الدروس المستنبطة والممارسات التي تم جمعها في إطار المشروع الذي تدعمه حكومة اليابان في الفترة  2020-21  "تعزيز رابطة التنمية الأمنية في العراق: دعم تحقيق الاستقرار المجتمعي في المجتمعات المحلية المتأثرة بالصراعات".

 

لمزيد من المعلومات يرجى الاتصال بـ: وحدة الإعلام في العراق التابعة للمنظمة الدولية للهجرة، البريد الإلكتروني: iraqpublicinfo@iom.int  

*   *   *   *   *

یابان و ڕێکخراوی نێودەوڵەتی کۆچ هاوبەشییەکەیان درێژ دەکەنەوە بۆ پاڵپشتیکردن لە کۆمەڵگە لاوازەکان لە عێراق

١٤ ی نیسان، ٢٠٢١ 

بەغدا – عێراق هێشتا لە چەنگەچریدایە لەگەڵ کاریگەرییە کەڵەکەبووەکانی ململانێکانی ڕابردوو بەسەر گەشەسەندنیەوە، کە ئەمەش وای کردووە وڵاتەکە لە بەر مەترسیی سەرهەڵدانەوەی ململانێدا بێت. وێڕای ئەمە، کاریگەرییە ئابووری-کۆمەڵایەتییەکەی پەتای کۆڤید-١٩ش بووەتە هۆکارێکی تر بۆ هەڕەشەکردن لە ئاشتی، ئارامی و گەشەسەندن لە عێراقدا کە تا ئێستا بە هێواشی لە کاریگەرییەکانی جەنگی ٢٠١٤-٢٠١٧ی دژ بە داعش هەڵدەستێتەوە.

ئەگەرچی داعش لە ساڵی ٢٠١٧ لەڕووی سەربازییەوە بەزێنرا، عێراق هێشتا لە دووڕیانێکی هەستیاردایە، کە مەترسییەکی بەرچاو هەیە کە دووبارە بخزێتەوە ناو ململانێ. لە هەمان کاتدا، دەسەڵاتدارانی عێراق هێشتا دووچاری ئاستەنگ دەبنەوە لە بەڕێوەبردنی لێکەوتەکانی جولاندنی ئەو هێزە زۆرەی کە بۆ سەندنەوەی ئەو بەشە زۆرەی خاکی عێراق لە دەستی داعش بە کار هات. ژمارەیەکی زۆری جەنگاوەرانی پێشوو کە خۆویستانە وازیان لە چالاکیی چەکداری هێنا بۆ ئەوەی بگەڕێنەوە سەر ژیانی مەدەنی ئێستا ڕووبەڕووی ئاستەنگ دەبنەوە بەهۆی سنوورداریی دەرفەتە ئابووررییەکان و سنوورداریی دەستگەیشتن بە خزمەتگوزاریی لە ناوچەکانی خۆیان.

حکوومەتی یابان پاڵپشتی خۆی درێژ دەکاتەوە بۆ هەوڵەکانی ڕێکخراوی نێودەوڵەتی کۆچ بۆ هاوکاریکردنی کۆمەڵگە لاوازەکان بە پەخشینی ٤.٢ ملیۆن دۆلار. بەم بەخشینەی حکوومەتی یابان، ڕێکخراوی نێودەوڵەتی کۆچ پاڵپشتی دەکات لە سەقامگیرکردن و کەمکردنەوەی مەترسیی سەرهەڵدانەوەی توندووتیژی لەرێگەی کۆمەڵێک ڕێوشوێن بۆ برەودان بە تەناهی، لەخۆگرتنی ئابووری-کۆمەڵایەتی، هەروەها تەبایی کۆمەڵایەتی لە کۆمەڵگە لاوازەکانی دوای ململانێ لە پارێزگاکانی نەینەوا و ئەنبار.

چالاکییەکانی ڕێکخراوی نێودەوڵەتی کۆچ لە عێراق ئەو تاکانە بە ئامانج دەگرێت کە دەستیان بە چارەسەری درێژخایەن ناگات بەهۆی ئەوەی وا دەبینرێن کە پەیوەندییان لەگەل داعشدا هەبووبێت یان پێشتر پەیوەندییان هەبووبێت، لەگەل جەنگاوەرانی پێشوو و کۆمەڵگەکان بەشێوەیەکی فرەوانتر. هەروەها هاوتەریب لەگەڵ ئەولەویەتەکانی حکوومەتی عێراقدا، گرینگییەکی تایبەت دەدرەت بە توێژی لاوان. لە چوارچێوەی ئەم پرۆژەیەدا، ڕێکخراوی نێودەوڵەوتی کۆچ بە نیازە لە نزیکەوە لەگەل حکوومەتی عێراق کار بکات بۆ پاڵپشتیکردن لە ستراتیجی نیشتیمانی بۆ ڕێگرتن لە توندڕەوی توندوتیژ، ئەمە وێڕای کارکردن لەگەل دەسەلاتدارانی خۆجێیی، کۆمەڵگەکان، سەرکردە ئاینی و عەشایەرەکان، کەرتی تایبەت و لایەنە پەیوەندیدارەکانی دی.

وێڕای ئەمە، ڕێکخراوی نێودەوڵەتی کۆچ هاوکاری پێشکەش دەکات بۆ ڕووبەڕووبوونەوەی کاریگەرییەکانی کۆڤید-١٩ کە بوونەتە هۆکاری زیادبوونی لاوازی لە سەرتاسەری ولاتدا، هەروەها ئەو حالەتانەی زیادبوونی چالاکیی تاوانکاری کە بەو هۆیەوە ڕوو بدەن، شی دەکاتەوە و وەڵامیان دەداتەوە.

"هەوڵی تەرخانکراو شتێکی بنچینەییە بۆ برەودان بە سەقامگیری و کرمکردنەوەی مەترسی نوێبوونەوەی توندووتیژی و ڕووبەڕووبوونەوەی دینامیکیەتی دوای ململانێ لە کۆمەڵگە لاوازەکاندا. ڕێکخراوی نێودەوڵەتی کۆچ بەردەوام سوپاسگوزاری حکوومەتی یابانە بۆ ئەو پاڵپشتییە بەردەوامەی و بۆ هاوبەشییەکەی لەم ڕووەوە." سەرۆکی نێردەی ڕێکخراوی نێودەولەتی کۆچ لە عێراق گێرارد وایت وای گوت.

بەڕێز سوزوکی کۆتارۆ، باڵوێزی یابان لە عێراق گوتی: "یابان زیاتر لە ٥٠٠ ملیۆن دۆلاری وەکو هاوکاریی مرۆیی پێشکەش کردووە بەو خەڵکەی بەر کاریگەرییەکانی قەیرانەکە کەوتبوون لەوەتەی ٢٠١٤ەوە. سەرباری ئەمە، یابان بڕیاری داوە پاکێجێکی هاوکاری نوێ بۆ عێراق تەرخان بکات بە بڕی ٥٠ ملیۆن دۆلار کە ئەم پرۆژەیەی ڕێکخراوی نێودەولەتی کۆچیش لە خۆ دەگرێت. هیوادارم ئەم هاوکارییە لە حکوومەت و خەڵکی یابانەوە یارمەتیدەر بێت لە برەودان بە سەقامگیری و کەمکردنەوەی مەترسیی نوێبوونەوەی توندووتیژی لە کۆمەڵگە لاوازەکانی دوای ململانێ لە نەینەوا و ئەنبار. من متمانەم بە پسپۆریی ڕێکخراوی نێودەوڵەتیی کۆچ هەیە و بە تووندی باوەڕم وایە کە خەڵکی نەینەوا و ئەنبار درک بە تەبایی کۆمەڵایەتی دەکەن و بەردەوام دەبن لە ڕەتکردنەوەی توندوتیژی."

پرۆژە نوێیەکە بە ناونیشانی "برەودان بە لەخۆگرتنی ناوچەی-دیاریکراو لە عێراقدا" ئەو وانە و پراکتیزە سەرکەوتووانە دەکاتە بنەما کە پێشتر لە میانەی پرۆژەیەکی تر لە ٢٠٢٠-٢٠٢١دەست کەوتوون کە لەلایەن حکوومەتی یابانەوە پاڵپشتی دەکرا بە ناونیشانی "سوودوەرگردتن لە پەیوەندیی نێوان تەناهی و گەشەپێدان لە عێراق: پاڵپشتی لە سەقامگیری کۆمەڵگەیی لەو کۆمەڵگانەی کەوتوونەتە بەر کاریگەرییەکانی ململانێ"

 

بۆ زانیاری زیاتر، تکایە پەیوەندی بکە بە بەشی زانیاریی گشتی ڕێکخراوی نێودەوەتی کۆچ لە عێراق: ئیمێل: iraqpublicinbfo@iom.int

*   *   *   *   *

日本政府 イラクの脆弱なコミュニティを支援するためIOMとの連携を継続

2021年4月15日

バグダッド – イラクには、過去の紛争が残した問題が未だ山積しています。2014~2017年の対イスラム国(ISIL)紛争から復興のさなかですが、新型コロナウィルス感染拡大によって、イラクはさらなる社会経済的打撃を受け、平和、安全、開発の推進は停滞しています。

事実、2017年にイスラム国との紛争は終結したものの、イラクは今も紛争再発の危険性と隣り合わせにいます。国の中枢はイスラム国から領土を奪い返すために行った大規模な戦時中の軍事体制強化の後処理に悩まされています。また、雇用機会や公共サービスが限られるため、民間生活に戻るために自ら退役した多くの元戦闘員たちは生活に苦戦している現状です。

そんな中、日本政府は社会的脆弱な立場にいる人々を支援するため、国際移住機関(IOM)に新たに420万米ドル(4億6,600万円)の支援を決めました。この援助のもと、IOMイラクは紛争後の複雑で脆弱な社会情勢であるニネワ県やアンバール県で、安全で包括的・社会的結束を高める活動を行うことで、社会の安定化を図り、新たな暴力が勃発するリスクを軽減する考えです。

IOMイラクは、イスラム国と過去に関わりを持ったがために支援を受けることのできない人々や、元戦闘員、コミュニティ全般を対象に活動を行います。イラク政府の意向を尊重し、特に若年層を中心に働きかけるものです。このプロジェクトを通してIOMはイラク政府や、地元権力者、地域・宗教・部族のリーダー、民間企業などをはじめとしたステークホルダーと連携し、イラク政府の掲げる「暴力的過激主義を防止する国家戦略」を支援します。

さらに、各地の脆弱性を悪化させた新型コロナウィルス感染拡大への対応として、社会経済的打撃に取り組む支援を行い、犯罪率増加に関しても分析と対応を行います。

「ひたむきな働きかけなくして、脆弱なコミュニティの安定化、新たな暴力勃発のリスク軽減、紛争後の力関係の緩和は不可能です。」とIOMイラク事務所所長のGerard Waiteは語ります。「IOMは、日本政府の継続的な支援とパートナーシップに重ねて御礼申し上げます。」

鈴木光太郎在イラク日本大使は、「日本は、2014年以降、危機による影響を受けた人々に対する人道支援としてこれまでに5億米ドル以上の資金支援を実施するとともに、新規の人道支援として、IOMによる今回のプロジェクトを含む、5,000万米ドルの資金支援を実施することを決定した」、「今回の日本政府及び日本国民からの支援がニナワ及びアンバール県における紛争後の複雑かつ脆弱なコミュニティーの安定を促進させ、暴力の回帰への危険を低減させるのに資することを望んでいる」、「私は、IOMの専門性を信頼しているとともに、ニナワ及びアンバール県の人々が社会的な結束を実現し、暴力の回帰を拒否することを固く信じている」と述べています。

今回の『イラクにおける地域に特化したインクルージョン推進プロジェクト』は、日本政府の支援のもと2020-2021年に行われた『イラクでの治安と開発の連携(SDN)強化:紛争の影響を受けたコミュニティの安定化プロジェクト』での学びやグッド・プラクティスを参考に行われます。

 

詳しくは、IOMイラク広報部までご連絡ください。

Tel: +964 751 402 2811, Email: iraqpublicinfo@iom.int